منهاج المسلم | المكتبة الإسلامية العامة

منهاج المسلم

منهاج المسلم

كتاب منهاج المسلم - الشيخ أبو بكر الجزائري-هو أبو بكر جابر بن موسى الجزائري أصله من بني هلال أحد القبائل العربية والتي خرجت من الجزيرة العربية واستقرت في إفريقيا واستوطنتها فهو عربي الأصل.ولد حفظه الله بقرية لِيوَه طولقة ولاية بسكرة عام 1342هـ وتوفي والده في عامه الأول فنشأ في حجر أمه. كانت أسرته أباؤه وأجداده حفاظ القرية للقرآن الكريم يتوارثون ذلك فنشأ في ذلك الجو المتدين فأتم حفظ القرآن في القرية ولم يبلغ وأمَّ بهم وسِنه ستة عشر عامًا وتعلم القراءة والكتابة في القرية. وسمع أن ببسكرة شيخًا يعلم النحو والفقه وهو الشيخ عيسى معتوفي فاستحضره إلى قريته وأسكنه في داره وأضافه وخدمه في سبيل تعليمه فدرس عليه الآجرومية ومنظومة ابن عاشر في الفقه المالكي ومصطلح الحديث وغيره. ثم بعد ذلك انتقل إلى بسكرة فتعلم على مشايخ بها مثل: نعيم النعيمي والطيب العقبي . في عام 1372هـ قدم إلى مكة للحج والعمرة والزيارة وعزم على البقاء. وواصل بعد ذلك الأخذ على مشايخ المدينة فلازم حلقة الشيخ عمر بري والشيخ محمد الحافظ وكذلك الشيخ محمد الخيال ورئيس قضاتها وخطيب مسجدها الشيخ عبد العزيز بن صالح. ثم بعد ذلك عام 1374هـ حصل على إجازة من رئاسة القضاة بمكة المكرمة للتدريس بالمسجد النبوي الشريف فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف وغير ذلك. عمل مدرساً في بعض مدارس وزارة المعارف، وفي دار الحديث في المدينة المنورة، وعندما فتحت الجامعة الاسلامية أبوابها عام 1380هـ كان من أوائل أساتذتها والمدرسين فيها، وبقي فيها حتى أحيل إلى التقاعد عام 1406هـ. يتميز الشيخ الجزائري بعقيدته الصافية وأفكاره الإصلاحية التي تبعث على النهضة الإسلامية على منهج صحيح وقد أخبر أن لديه فكرة إنشاء حلقات علم بالمسجد النبوي الشريف تُخَرِّج علماء متخصصين في الشريعة الإسلامية وذلك لما رأى من نقص العلم وذهابه بذهاب العلماء وضعف مستوى من يأتي وهذه نهضة علمية إسلامية جيدة تراود الشيخ حقق الله أمنيته .قام بتأليف عدد كبير من المؤلفات، منها منهاج المسلم -عقيدة المؤمن ـ أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير وغيرها

About the Book

منهاج المسلم – الشيخ أبو بكر الجزائري

إضغط على عنوان الكتاب أعلاه, للتحميل أو التصفح

كتاب أشبه بمنهاج أو قانون ، يشمل كل ما يهم المسلم الصالح في عقيدته ، وآداب نفسه،واستقامة خلقه وعبادته لربه ، ومعاملته لإخوانه ، و هو كتاب قبسا من نور الله وفلقة من شمس الحكمة المحمدية ، فلا ينبرج عن دائرة الكتاب والسنة ، ولا ينفصل عن مركز إشعاعهما بحال من الأحوال . كتاب منهاج المسلم كتاب لا ينبغي أن يخلو منه بيت مسلم. يشتمل على خمسة أبواب ، في كل باب عدة فصول، بها مواد في العبادات والمعاملات.فالباب الأول من الكتاب في العقيدة ، والثاني في الآداب ، والثالث في الأخلاق ، والرابع في العبادات ، والخامس في المعاملات .. وبهذا كان جامعا لأصول الشريعة الإسلامية وفروعها .

ففي العقيدة, لم يخرج – منهاج المسلم – عن عقيدة السلف لإجماع المسلمين على سلامتها, لأنها عقيدة الرسول صلى الله عليه و سلم ، وعقيدة أصحابه والتابعين من بعده ، وعقيدة الإسلام الفطرية،والملة الحنيفية التي بعث الله بها الرسل ، وأنزل فيها الكتب. وفي باب الفقه, كرس أبو بكر الجزائري كل طاقته في تحري الأصوب واختيار الأصح مما دونه الأئمة الأعلام ، كأبي حنيفة ، ومالك والشافعي ، وأحمد رحمهم الله تعالى أجمعين ، ما لم يوجد له نص صريح أو دليل ظاهر من كتاب الله أو سنة رسوله (ص) و كل من عمل من المسلمين بهذا المنهاج – سواء في باب العقيدة أو الفقه أو الآداب ، والأخلاق – هو عامل بشريعة الله تبارك وتعالى ، وهدي نبيه صلى الله عليه و سلم.